أهلا وسهلا بك إلى ثانوية الحاج لخضر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

ثانوية الحاج لخضر :: التواصل :: المواضيع العـــــامة

شاطر

الجمعة أبريل 12, 2013 4:57 am
المشاركة رقم:

الدعــم الفني

الدعــم الفني


إحصائية العضو

المهنة :
الولاية : خنشلة
عدد المساهمات : 157
الجنس : انثى
نقاط : 4564
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 16/07/1996
تاريخ التسجيل : 06/04/2013
العمر : 20
مُساهمةموضوع: ** مااا بين الأنفاااس نحيـــــاااا **


** مااا بين الأنفاااس نحيـــــاااا **








** مااا بين الأنفاااس نحيـــــاااا **



وما بين الأنفاس نحيا ..
روح وحياه .. فرحه وحزن .. ألم وأمل ..
تعلوا نقترب أكثر .. ونتعرف عليها



** أنفاس فرحه **
أن تسعد الروح وتبتهج .. ولا تقوى القلوب على كل
هذه الفرحه .. وكأنما في الشهيق ..
تريد أن تحتضن هواء الدنيا بين ضلوعك .. ثُم تخرجه
طيورا تغرد بالفرحه في أرجاء الكون .. وزهورا تتنافس
في الروعه والحُسن .. تسر الناظرين وكأنما أنت الكائن
الوحيد على هذه الأرض .. أنت وحدك تستظل بسماءها
أو ربما تريد أن تقتسم فرحتك .. توزعها بين من حولك
هل تدري أنها ستكفيهم .. بل وتفيض ..؟!



** أنفاس ألــــم **
حينما يسود الحزن .. تشعر أن الضلوع تكاد تعتصر قلبك
زفرات الضيق في القلب .. كذلك التنين الخرافي في قصص
الأطفال .. تخرج النيران من فمه أو أنفه عند الغضب ..
وألم من نوع فريد .. حين تجتاح النفس أعاصير من الظلم !
حين يجبرك الألم على الكلام ..
فتصير الحروف كجندي يُعلن إستسلامه ويُلقي بسلاحه
أمام جبروت العدو ! فلا تجد إلا زفرة ألم !!



** أنفاس حـــب **
إنها تلك حين تكون أمام من هواه قلبك .. وكأنما امتلكت
الدنيا بين يديك .. فما أروعها من أنفاس ؟!
يصبح ساعتها الهواء غير ! وكأنما انتشر شذى عطر رقيق
غلّف الكون .. فأصبح نسيمه باردا صافيا ..
يداعب القلب والروح .. فيملأها بألوان البهجه ..
خفقات القلب تتابع .. وتتلاحق الأنفاس فرحه بقُرب الرفيق
تكاد الروح تستحلفها ألا تفضح أشواقها إليه بتلك الخفقات !



** أنفاس خــــوف **
وكثيرا ما تساءلت لماذا الخوف ؟!
وكانت حيرتي دوامه لا تنتهي .. لكنني رسوت أخيرا على
شاطىء إجابه ربما تكون مُقنعه ..
نخاف أن نفقد رائعا بين أيدينا .. اعتدنا فرحتنا بوجوده ..
نخاف مجهولا قد يُلقي بظلاله ..
فيكون الظل ثقيلا على كواهلنا !



** أنفاس نـــــدم **
وأكثر ما أكرهه في حياتي .. هو ذلك الندم
صوره ما تمنيت أن تسقط على دفتر أيامي ..
وما الندم إلا .. على شىء فعلناه !
أو على شىء لم نجروء أن نفعله !!



** أنفاس ذكرى **
تلك الذكرى الراقده في ظلمة أعماق النفس .. تبعثها الى الحياه
فكره .. أو رشة عطر .. أو نسيم مكان .. تدبُ في ذكرانا الروح
فتصير من جديد .. كائنا ينتفس .. يتنفس بداخلنا ..
فتصير روحا تحمل روح .. بل قلبا ينبض بقلب !!



** أنفاس أمــــل **
حينما تنظر الى تلك النجمه البعيده .. بريقها الرائع يجذبك
وتأخذك أمانيك .. وقلبك يتعلق بالرجاء في رب كريم
وأمره بين الكاف والنون ..
كسفينة في بحر أمواجه قاسيه ..
لكن الحنان في قلب الأمل .. ويبدو الشاطىء بعيدا
وقد ينكسر المجداف ..
لكن يظل في نفوسنا أملا باقيا ..
يكون وقودنا نحو بر الأمان !!



** أنفاس وداع **
زفرة تنطلق ساخنه حاره .. كتلك الدموع الجاريه ..
هل يا تُرى يكون وداعا .. أم سيتبعه لقاء ؟!
وعند ذلك المشهد ...
تخرج الأنفاس مكتومه ... مختنقه ..
وكأنما تفارق الروح أجسادها .. وتتلاقى بالأيدي
في عناق تتمنى لو أنهما لا تفترقا !!
كل ما سبق وأكثر من أنفاس .. نعيشهم ما بين نوعين
أساسيين من " الأنفـــــاس ""
أول شهيق في الدنيا مع صرخة وليد ... هكذا تبدأ رحلتنا مع الحياه ..!!
آخر " نفس " تسقط معه آخر ورقه من شجرة حياتنا ..!!








الموضوع الأصلي : ** مااا بين الأنفاااس نحيـــــاااا ** // المصدر : منتديات أحلى حكاية // الكاتب: سمية التونسية


توقيع : سمية التونسية










الــرد الســـريـع
..



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 17)



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة